موقع الخطيب الحسيني السيد على البعاج النجفي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرةمرحبا بكم في منتدا سماحة السيد علي البعاج النجفي يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدا سماحة السيد على البعاج النجفي ((بسبب العطل في شركة ياهو في العراق الرجاء من الأخوة الراغبين في التسجيل استخدام شركة هوت ميل او جي ميل او اي من الشركات الأخرى لضمان تسريع التفعيل للعضوية
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


موقع الخطيب الحسيني السيد علي البعاج النجفي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصيدة السيد حيدر الحلي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد علي



عدد المساهمات : 6
نقاط : 16
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/09/2012

مُساهمةموضوع: قصيدة السيد حيدر الحلي    الأحد سبتمبر 30, 2012 2:24 am

من اروع قصائد السيد الحلي شاعر اهل البيت الكبير الذي تعجز الكلمات عن ان تصف شعره أو تبلغ بعض شاعريته ...
وقد ابدع شاعرنا الجليل في كل اغراض الشعر الا انه امتاز عن اقرانه بقصائده الاستنهاضيه التي يدعو فيها الامام للخروج .
وقد اجاد ايما اجاده في هذا اللون من الشعر ولنقف على شاهد لهذا اللون من الشعر, انقل لكم سيداتي سادتي هذا القصيدة البديعة التي مكانها وجنات الحور لتكتب بمداد من نور .... وهي :

أقائم بيت الهدى الطاهر

كم الصبر فتّ حشى الصابر

وكم يتظلم دين الا

له إليك من النفر الجائر

يمد يدا تشتكي ضعفها

لطبك في نبضها الفاتر

ترى منك ناصره غائبا

وشرك العدى حاضر الناصر

فنوسع سمعك عتبا يكاد

يثيرك قبل ندا الآمر

نهزك لا مؤثرا للقعود

على وثبة الأسد الخادر

ونوقض عزمك لا بائتا

بمقلة من ليس بالساهر

ونعلم أنك عما تروم

لم يك باعك بالقاصر

ولم تخش من قاهر حيث ما

سوى الله فوقك من قاهر

ولا بدّ من أن نرى الظالمين

بسيفك مقطوعة الدابر

بيوم به ليس تبقى ضباك

على دارع الشرك والحاسر

ولو كنت تملك أمر النهوض

أخذت له أهبة الثائر

وإنا وإن ضرستنا الخطوب

لنعطيك جهد رضى العاذر

ولكن نرى ليس عند الاله

أكبر من جاهك الوافر

فلو نسأل الله تعجيله

ظهورك في الزمن الحاضر

لوافتك دعوته في الظهور

بأسرع من لمحة الناظر

فثقف عدلك من ديننا

قنا عجمتها يد الآطر

وسكن أمنك منا حشى

غدت بين خافقتي طائر

إلام وحتى م تشكو العقام

لسيفك ام الوغى العاقر

ولم تتلظى عطاش السيوف

إلى ورد ماء الطلى الهامر(1)

أما لقعودك من آخر

أثرها فديتك من ثائر

وقدها يميت ضحى المشرقين

بظلمة قسطلها المائر

يردن بمن لا يغير الحمام

أو درك الوتر بالصادر

وكل فتى حنيت ضلعه

على قلب ليث شرى هامر(2)

يحدثه أسمر حاذق

بزجر عقاب الوغا الكاسر

بأن له أن يسر مستميتا

لطعن العدى أوبة الظافر

فيغدو أخف لضم الرماح

منه لضم المها العاطر

اولئك آل الوغى الملبسون

عدوهم ذلة الصاغر

هم صفوة المجد من هاشم

وخالصة الحسب الفاخر

كواكب منك بليل الكفاح

تحف بنيرها الباهر

لهم أنت قطب وغى ثابت

وهم لك كالفلك الدائر

ظماء الجياد ولكنهم

رؤا المثقف والباتر

كماة تلقب أرماحهم

برضاعة الكبد الواغر

وتسمى سيوفهم الماضيات

لدى الروع بالأجل الحاضر

فان سددوا السمر حكوا السماء

وسدوا الفضاء على الطائر

وإن جردوا البيض فالصافنات

تعوم ببحر دم زاخر

فثمة طعن قنا لا تقيل

أسنتها عثرة الغادر

وضرب يؤلف بين النفوس

وبين الردى الفة القاهر

ألا أين أنت أيا طالبا

بماضي الذحول وبالغابر

وأين المعد لمحو الضلال

وتجديد رسم الهدى الداثر

وناشر راية دين الاله

وناعش جد التقى العاثر

ويابن العلى ورثوا كابرا

حميد المآثر عن كابر

ومدحهم مفخر المادحين

وذكرهم شرف الذاكر

ومن عاقدوا الحرب أن لا تنام

عن السيف عنهم يد الشاهر

تدارك بسيفك وتر الهدى

فقد أمكنتك طلى الواتر

كفى أسفا أن يمر الزمان

ولست بناه ولا آمر

وأن ليس أعيننا تستضئ

بمصباح طلعتك الزاهر

على أن فينا اشتياقا إليك

كشوق الربا للحيا الماطر

عليك إمام الهدى غرما

غدا البر تلقى من الفاخر

لك الله حلمك غر النعام

فأنساهم بطشة القادر

وطول انتظارك فت القلوب

وأغضى الجفون على عائر

فكم ينحت الهم أحشاءنا

وكم تستطيل يد الجائر

وكم نصب عينك يا ابن النبي

نساط بقدر البلا الفاتر

وكم نحن في كهوات الخطوب

نناديك من فمها الفاغر

ولم تك منا عيون الرجا

ء بغيرك معقودة الناظر

أصبرا على مثل حز المدى

ونفحة جمر الغضا الساغر

أصبرا وهذي تيوس الضلال

قد أمنت شفرة الجازر

أصبرا وسرب العدى واقع

يروح ويغدو بلا ذاعر

نرى سيف أولهم منتضى

على هامنا بيد الآخر

به تعرق اللحم منا وفيه

تشظى العظام يد الكاسر

وفيه يسوموننا خطة

بها ليس يرضى سوى الكافر

فنشكو إليهم ولا يعطفون

كشكوى العقيرة للعاقر

وحين البطان التقت حلقتاه

ولم نر للبغي من زاجر(3)

عججنا إليك من الظالمين

عجيج الجمال من الناحر




الهوامش


--------------------------------------------------------------------------------

(1) الهامر: الهاطل السيال.

(2) من قولهم: همر الفرس الأرض: ضربها بحوافره شديدا.

(3) البطان للقتب: الحزام الذي يجعل تحت بطن البعير ويقال: (التقت حلقتا البطان) للأمر إذا اشتد، وهو بمنزلة التصدير للرحل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العاشق

avatar

عدد المساهمات : 73
نقاط : 163
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة السيد حيدر الحلي    الأحد أكتوبر 28, 2012 1:47 pm

لله درك يا سيد حيدر الحلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
alnajafe
Admin
avatar

عدد المساهمات : 88
نقاط : 146
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/09/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة السيد حيدر الحلي    الإثنين أكتوبر 29, 2012 1:40 pm

أحسنتم قصيدة لها وقع في القلوب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة السيد حيدر الحلي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع الخطيب الحسيني السيد على البعاج النجفي :: ● ملتقى التدريبات الخاصة ● :: ● ملتقى الشعراء ●-
انتقل الى: